Make your own free website on Tripod.com

 

عن أنس قال : كان  رجل من أصحاب  النبي r من الأنصار  يُكنى أبا مَعْلَقٍ ، وكان تاجراً يتجرُ  بمالٍ  له  ولغيره  يضرب  به  الآفاق  وكان  ناسكاً  ورعاً ، فخرج  مرة  فلقيه  لص  مقنع  في  السلاح ، فقال  له  : ضع  ما معك  فإني  قاتلك  ، قال  :  ما تريد إلى  دمي ؟ شأنك بالمال  قال : أَما  المال  فلي ، ولست  أُريد  إلاَّ  دمك ،  قال : أما  إذْ  أبيت  ، فذرني  أُصلي  أربع  ركعات ، قال : صلِّ  ما بدا  لك ، فتوضأ ، ثم  صلَّى  أربع   ركعات ، فكان  من  دعائه في  آخر  سجدة  أَن  قال : ]  ياودود ، ياذا  العرش  المجيد ، يافعَّال  لما تريد ، أَسألك  بعزك   الذي  لا  يُرام  ، وملكك  الذي  لا  يُضام  ، وبنورك  الذي  ملأ  أركان  عرشك ، أَن  تكفيني  شر  هذا  اللص ، يامغيث  أَغثني  ، يامغيث  أَغثني ، يامغيث  أَغثني  {  قال  دعا  بها ثلاث  مرات  فإِذا  هو  بفارس  قد  أَقبل  بيده  حربة  واضعها  بين  أُذني  فرسه ، فلما بصرَ  به  اللص  أقبل  نحوه  ، فطعنه  ، فقتله  ثم  أَقبل  إليه .  فقال : قم  ، قال  من  أنت  بأَبي  أنت  وأُمي ?  فقد  أغاثني  الله  بك  اليوم  ، قال : أنا  ملك  من  أهل  السماء  الرابعة  دعوت  بدعائك  الأول  ،  فسمعت  لأبواب  السماء  قَعْقعَة ، ثم  دعوت  بدعائك  الثاني  فقيل  لي  : دعاء  مكروب  ،  فسألت   الله   تعالى   أن  يوليني  قتله  .

قال  أنس :  فاعلم   أنه  من  توضأ ، وصلَّى  أربع  ركعات  ودعا  بهذا  الدعاء  ، استجيب  له   مكروباً   كان   أو غير   مكروب

 

فأين نحن من هذا الكنز

أرسل رسالة فوريه لأصدقائك من هنا

الموقع الرئيسي

إضغط هـنا للمشاركة