Make your own free website on Tripod.com

نص بلون قوس قزح

التــالي

الســـابق

المـعــرض الفـني

أتذكر موقف محرج مر بي منذ فترة طويلة فعندما كنت في المرحلة الثانوية كانت ابنة عمتي تدرس في الجامعة وقد كان تخصصها اقتصاد منزلي وحصلت على بطاقات دعوة لحضور المعرض الفني المقام في الجامعة وبما أني أحب الرسم والأعمال الفنية فقد تحمست للفكرة لهذا السبب ولسبب ثاني وهو أن تكون لدي فرصة لأشاهد الجامعة قبل أن أدرس فيها وقد كنت متشوقة لمشاهدتها أكثر من مشاهدتي للوحات..المهم كان موعد المعرض يتعارض مع يومي المدرسي فحتى أذهب إلى المعرض لابد أن أتغيب عن المدرسة وقد كان لدي في نفس اليوم آخر اختبار دوري وبما أن المادة سهلة وسجلي مشرف وعلاقتي مع المعلمة ممتازة فإن تغيبت فسوف تعيد لي الاختبار، لم تكن هذه هي المشكلة فالمشكلة أن والدي لن يوافق على تغيبي إن عرف أن لدي امتحان..المهم بعد إقناعات طويلة وقبل أن أذهب إلى الجامعة وأنا جد مسرورة اتصل والدي بابنة عمي ليخبرها أن المعلمة المسئولة عن الغياب قد اتصلت به لتسأله لم أنا تغيبت عن اختبار اليوم وبما أني طالبة متفوقة فاعتقدت أنه قد أصابني مكروه، فقال والدي أني مريضة فقد خشي أن لا تقوم المدرسة بإعادة الامتحان لي ،طبعاً والدي صدم بالموضوع وغضب لأني أخفيت عليه أن لدي اختبار ولم يستطع محادثتي وحدث ابنة عمتي وهو غاضب وقد هدأت الجو إلى أن ذهبت إلى الجامعة معها وأنا جداً متكدرة مما حصل وأحاول أن أنسى بمشاهدتي للوحات والأعمال الإبداعية وبينما أنا في المعرض إذا بي أرى أربع من معلمات المدرسة يدخلون إلى المعرض من بينهم المراقبة (المسئولة عن الغياب) ومعلمة أخرى تدرسني، صعقت من هول المفاجأة وهي متجهة نحوي لترى اللوحة التي أنا واقفة أمامها وأنا خائفة ووجهي للوحة وظهري لها وأنا أدعو الله أن تذهب حتى أخرج من هذا المعرض سريعاً وأقرأ الآية (وجعلنا من بين أيديهم سداً ومن خلفهم سداً فأغشيناهم فهم لا يبصرون) فلم أصدق أن التفتت حتى خرجت من باب آخر وأخذت معي ابنة عمتي التي لم تتهنى في المعرض ولم ترى سوى القليل من الأعمال، أما عن مشكلتي مع أبي فقد حلت عندما وعدته بأني سأحرز الدرجة النهائية في هذا الاختبار وبالفعل حصل هذا ونسي غضبه..ولكنها كانت لحظات لا تنسى..ـ

فـتـــاة البـراري

الصقعه
مره أنا و الوالد رايحين  السوبر ماركت كبيرة ومشهورة وكنت أنا عمري
تقريبا 13سنه المهم أنا والوالد ماشين وكان في نفسي  حاجه اشتريها ومستحي
من ابوي يوم مرينا من عنده وقفت أنا عند الحاجة اللي أنا ابغاها والوالد
ماشي ابتعد عني وأنا قاعد اهوجس وأنا احسب انه واقف معي وكان جنبي واحد هو
وحرمته التفت فجأه وتعلقت في الرجال احسب انه أبوي قلت وبصوت عالي يبه ابي هذا يوم رد علي ماني أبوك يوم قالها اسود وجهي واستحيت قاموا الناس يضحكون
علي ثم جاء أبوي يوم درى بالسالفة تدرون وش سوى راح شراها  لي

عزام الحميضي

شر البلية ما يضحك

قبل حوالي ست سنوات كنت ادرس في مدرسة تبعد عن بيتنا حوالي
خمسة كيلو فكنت اسرح كل يوم  على ارجيلي المهم وأنا سارح في يوم كنت متأخر جدا
المهم لبست هدومي ومشيت لمن تعديت حوالي نص المسافة أتفرج في ارجيلي
وإلا  وأنا الله يعزكم لابس حذيان الحمام  وبعدها قمت اضحك على نفسي
و شر البلية ما يضحك
تحياتي

أحمد البيطار

  Visit the Top 50

التــالي

 20   19   18   17   16   15   14   13   12   11   10    9    8    7    6    5             1  
    40    39    38    37    36    35    34    33     32    31    30    29    28    27    26    25   24   23   22   21   

الســـابق

أرسل رسالة فوريه لأصدقائك من هنا

الموقع الرئيسي

إضغط هـنا للمشاركة