Make your own free website on Tripod.com

15

القرآن والسُنَّة ... وعلوم الجيولوجيا

  الأرض المتصدعة !!ـ

ـ قبل أن يأتي في مخيلة أحد من البشر أن هذه القشرة الأرضية التي نحيا فوقها مليئة بالتصدعات وأن الكرة الأرضية ليست صلبة تماماً ، قبل هذا الاكتشاف العلمي بحوالي 1400 عام ، أخبرنا ربنا تبارك وتعالى بهذه الحقيقة العلمية في كتابه العزيز فقال جل وعلا : ـ
" والأرض ذات الصدع "

ـ استطاع علماء الجيولوجيا في النصف الثاني من القرن العشرين أن يصلوا إلي اكتشاف علمي جديد وهو أن الأرض متصدعة وقد بدأ هذا الاكتشاف بمجرد نظرية لأحد العلماء الألمان ويدعى ( فاجنر ) في بداية القرن العشرين في كتاب له اسمه : (( أصل القارات والمحيطات )) ...
ـ
ـ وفي أواخر الستينات بدأت هذه النظرية تدخل في طور الحقيقة الثابتة ، وقد قام أحد علماء الجيولوجيا الأمريكان ويدعى ( مورجان ) بنشر نظريته والتي أسماها
(( نظرية الصفائح )) ـ أو القطع الأرضية ـ ، وقد قام في هذه النظرية بإثبات أن سطح الكرة الأرضية ليس ثابتاً تماماً كما كان يعتقد الكثير من العلماء من قبل ، ولكنه عبارة عن مجموعة من القطع أو الصفائح الضخمة والتي يبلغ سمك كل واحدة منها حوالي 100 كم … وهذه القطع أو الصفائح مكونة من القشرة الأرضية الرقيقة ، بالإضافة إلى الجزء الصلب أسفل القشرة الأرضية مباشرة ، ويرتكز هذا الجزء على طبقة أخرى من الصخور ، ومع مرور الوقت وزيادة التقنية المستخدمة في العلوم الأرضية أصبح تصدع الأرض حقيقة ثابتة علمية لا جدال فيها …
ـ

 

أرسل رسالة فوريه لأصدقائك من هنا

الموقع الرئيسي

إضغط هـنا للمشاركة