Make your own free website on Tripod.com

23

القـرآن والسُنَّة ... وعـلوم البحـار

  ظلمـات البحـار العميقة !!ـ

كشفت العلوم الحديثة في عصرنا هذا أن البحر ينقسم رأسياً إلى بحرين : ـ
ـ بحر عميق ، وبحر سطحي ويفصل بين البحرين موج داخلي ...
ـ
هذا الموج الداخلي بمثابة غطاء للبحر العميق الذي فيه الظلمات ، وهذه الظلمات لا توجد في البحر السطحي ، وإنما توجد فقط في البحر العميق ...
ـ
ـ والإنسان لا يستطيع أن يتحمل الغوص إلى أعماق البحار بدون أجهزة أكثر من 20 متراً فقط ، وإذا غاص حوالي 10 أمتار فقط يبدأ الإحساس بضغط شديد في أذنيه وهذا الضغط يزداد كلما نزل الإنسان إلى عمق أكبر ...
ـ
ـ هذا الاكتشاف ( البحر العميق ) يوجد على مسافة 60 و 70 متراً ، إلى 240 متراً في بعض المناطق ، والظلام في هذه البحار العميقة يكون دامساً تماماً ، فطبقات الماء تقوم بامتصاص الماء تدريجياً فأول طبقة من الماء تمتص اللون الأحمر وما تحته فيحدث في الضوء ظلمة ، ثم تمتص الطبقة الثانية من الماء اللون البرتقالي فتصبح الظلمة أشد ، ثم تقوم الطبقة الثالثة من الماء بامتصاص اللون الأصفر فتكون الظلمة أشد ....وهكذا الخ ، حتى يصل الظلام في قاع البحار العميقة إلى الظلام التام والذي تأكد العلماء فيه أن الإنسان لا يستطيع أن يرى حتى يده ....
ـ
ـ ومن الاكتشافات العلمية الطريفة التي اكتشفها العلماء أيضاً في قاع البحار العميقة صعوبة الحياة بالنسبة للكائنات الحية المائية إلا لبعض الأنواع التي زودها الله بما يشبه المصابيح ومن خلالها تستطيع الرؤية في هذا الظلام الدامس ...
ـ
يقول الله تبارك وتعالى :
ـ
ـ" أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ، ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور "ـ
بحر لُجِّي : بحر عميق ...
ـ


 

أرسل رسالة فوريه لأصدقائك من هنا

الموقع الرئيسي

إضغط هـنا للمشاركة