Make your own free website on Tripod.com

26

القرآن العظيم ... وعلوم الأحيـاء

   الشجـر والنـار!!ـ

غاز الأوكسجين الذي يدخل في تركيب الهواء بنسبة 21% عامل أساسي وضروري في كل احتراق وفي توليد النار . والشجر الأخضر من خلال مادة الكلوروفيل ـ اليخضور ـ التي تعطي اللون الأخضر للنبات هو الذي يولد الأوكسجين في الهواء بواسطة عملية التمثيل الضوئي ويجدده ، فالشجر الأخضر يأخذ خلال النهار من الهواء ثاني أكسيد الكربون ويحلله إلى العناصر المكون منها : الأوكسجين الذي يطرحه خارجاً ، والكربون الذي يحتفظ به في داخله لتكوين أنسجته . وعملية التنفس هذه عنده النبات ، لم يعرفها العلم إلا في القرنين التاسع عشر والعشرين ...ـ

ـ وبالإضافة إلى دور الشجر الأخضر في توليد الأوكسجين وتجديده ـ ولا احتراق بدونه ، فإن فحم الكربون أو الفحم الحجري منشأه الشجر الأخضر الذي دفنته في داخل الأرض العوامل الطبيعية ، فتحول خلال ملايين السنين إلى أهم مورد للطاقة الحرارية في الأرض ، إذ يقدر مخزونها منه ثمانية آلاف مليار طن ، كما أن الأحياء النباتية والحيوانية هي التي كونت البترول خلال ملايين السنين في داخل الأرض وتحت الماء حسب ما يعتقده علماء الجيولوجيا والكيمياء العضوية ، ومخزون الأرض من البترول يقدر بحوالي 2000 مليار طن تقريباً . كما وأن الغاز الطبيعي مصدره على الأرجح النبات الأخضر ، ومخزون الأرض منه يصل إلى سنتين مليار متر مكعب تقريباً ...
ـ
يقول الله تبارك وتعالى :
ـ

ـ" أ فرأيتم النار التي تورون أ أنتم أنشأتم شجرتها أم نحن المنشئون نحن جعلناها تذكرة ومتاعاً للمقوين "
" الذي جعل لكم من الشجر الأخضر ناراً فإذا أنتم منه توقدون "


 

أرسل رسالة فوريه لأصدقائك من هنا

الموقع الرئيسي

إضغط هـنا للمشاركة