Make your own free website on Tripod.com

31

 العلم الحديث ... وإعجاز التشريع في الإسلام

      تحريم الإسلام لــ (( تعاطي الخمور )) !!ـ

كان الناس في الماضي يظنون أن الخمر سبب قوة وصحة ، لما يرونه من مظاهر للطاقة الزائفة واحمرار للوجه عند تعاطيها ، أما الآن فقد أثبتت العلوم الطبية الحديثة أن هذه الخمور هي مرض ومصيبة ، وينادي الآن نائب رئيس الأكاديمية الروسية ويقول أن نسبة عدد الأجنة المشوهين بسبب تعاطي الآباء والأمهات للخمور هو سدس عدد المواليد في روسيا ‍، وقد قام هذا العالم بكل جهوده من أجل (( تحريم تعاطي الخمور )) ...ـ
و يؤدي تعاطي الخمور في أغلب الأحيان إلى الإدمان ، والإدمان هو عبارة عن حالة من التعلق النفسي والجسدي للمشروبات الكحولية بأنواعها المختلفة بصورة دائمة ، وبكميات تصاعدية ـ وفي أكثر الأحوال يكون التعلق نفسياً من الدرجة الأولى ـ فالمدمن يضطر إلى زيادة الجرعات تدريجياً للحصول على أكبر قدر من ما يظنه براحة البال والسكون النفسي ، أو كحيلة نفسية لإخفاء الكثير من المشاكل النفسية والقلق الموجود بداخله ...
ـ
ـ ومن المعروف أن الكحول كمادة كيميائية يسهل إدمانها والتعلق بها ، كما أثبت ذلك التجارب العلمية والتي أُجريت على الحيوانات في المختبرات العلمية ...
ـ
ـ وتحتوي الخمور على الكثير من المواد الكيميائية الضارة جداً بصحة الإنسان ، والتي قد تكون سبباً في الكثير من الأمراض السرطانية كما أثبتت أحدث التجارب الطبية ، والكحول ـ المادة المسكرة في الخمور مضرة كيميائياً كما أن الكحول يتحول في الكبد إلى مواد سامة للخلايا الكبدية على الأخص ، ولخلايا الجسم كله على الأعم ...
ـ
ـ أما بالنسبة للإدمان ؛ فيتسبب في ما لا يقل عن خمسين مرضاً وعارضاً صحياً ، مثل أمراض سرطان المريء ، وسرطان الثدي ، وسرطان الكبد ، وسرطان المعدة ، والتهابات المعدة وتقرحها والتهاب الكبد وتشمعه وتلف والتهاب الأعصاب والجهاز العصبي المركزي ، ويؤدي الإدمان إلى خطر آخر عظيم وهو تردي القوى الشعورية والسلوكية والعقلية عند المدمن والتي تجعل الناظر إليه يظنه قد بلغ من العمر ضعفين ما هو عليه ...
ـ
ـــ أما بالنسبة للنساء فالإدمان غالباً ما يكون سبباً في ولادة أطفال متخلفين عقلياً ومشوهين جسدياً ـ كما سبق وأشرنا إلى نسبة المواليد في روسيا ـ إلى جانب الضرر الكبير في جسم المرأة الحامل نفسها ...
ـ
ـ وقد جاء في الإحصائيات التي أجرتها إحدى المجلات الفرنسية أن :
ـ
ـ أن حوالي 90 % من الجرائم كالسرقات والقتل والاعتداء على الغير تتم نتيجة إدمان وتعاطي الخمور!!
ـ
ـ أن حوالي 40 % من العمال الأوربيين ـ في بعض البلاد الأوربية ـ مدمني خمور !
ـ
ـ وحوالي 70 % من المشكلات الاجتماعية و المآسي العائلية نتيجة عن إدمان الخمور !
ـ
ـ وفي إحدى إحصائيات منظمة الصحة العالمية جاء أن :
ـ
ـ 86 % من حالات القتل و 50 % من حالات الاغتصاب وجرائم العنف تتم نتيجة لإدمان وتعاطي الخمور .
ـ

ـ أما بالنسبة لإحصائيات المؤسسات الاجتماعية مثل ( إصلاحيات الأحداث ، والسجون ، والمحاكم ) فيأتي إدمان وتعاطي الخمور في مقدمة الأسباب الرئيسية للمآسي الاجتماعية التي تقوم هذه المؤسسات الاجتماعية بعلاجها ...
ـ


 

أرسل رسالة فوريه لأصدقائك من هنا

الموقع الرئيسي

إضغط هـنا للمشاركة