Make your own free website on Tripod.com

33

 العلم الحديث ... وإعجاز التشريع في الإسلام

  العلم الحديث... وأضرار الموضة !!ـ

أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الثياب الضيقة تعذيب لحرية الجسد ، وضرر صحي كبير لخلايا الجسم وأجهزته ، وخاصة بالنسبة للأطراف ولجهاز التناسل ...ـ
كما تبين للأطباء أن كثيراً من السيدات أدى ارتداء الملابس الضيقة عندهن إلى العقم ، وإلى تشوهات الأجنة ، وإلى الولادة المعقدية ( أن يكون رأس الجنين إلى أعلى معكوساً ) ، وهو ما يؤدي إلى الولادة بعمليات الولادة القيصرية ، أو تمزق عنق الرحم كما أن هذه الملابس الضيقة تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم نتيجة تضييقها لمقطع العروق الدموية ، أما بالنسبة لأضرار ارتداء الحذاء ذي الكعب العالي ؛ فقد ثبت علمياً أنه سبب رئيسي لمرضين خطرين :
ـ
1 ـ تصلب عضلات الساق ...
ـ
2 ـ مرض ( شيرمان ) : عبارة عن تشوهات في العمود الفقري ، وانقلاب في الرحم ...
ـ
فضلاً عن تقييد هذا الحذاء لحرية حركة المشي الطبيعية ، إذ ينصب اهتمام المرأة أين ستضع قدمها ؟ وكيف ؟‍ فتظل قلقة متوترة ، مشدودة التفكير ، وكأنها من لاعبات السيرك تمشي على الحبل ، علماً بأن حركة المشي هي من الأفعال اللا إرادية ، ولا تحتاج لهذا الإرهاق الفكري ، أما إذا ظنت المرأة أن ارتداء الكعب العالي هو نوع من الزهو والاختيال يكسبها المشية الأنيقة المتعالية المثيرة للإعجاب ... فلتتذكر قول الله تبارك وتعالى :
ـ
" ولا تمش في الأرض مرحاً ، إن الله لا يحب كل مختال فخور "
وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ـ
" وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات ، هن المنافقات ..."
المتبرجة : التي لا ترتدي الحجاب الذي شرعه الله تبارك وتعالى في كتابه ، وعلى لسان نبيه  ، وشروط هذا الحجاب كي يكون حجابا شرعيا يرضاه الله تبارك وتعالى هي :
ـ
ـ أن تكون الملابس فضفاضة ، ليست ضيقة تصف ما تحتها من جسد المرأة ...
ـ
ـ أن لا تكون شفافة ...
ـ
ـ أن تغطي الجسد بكامله ، وفي بعض المذاهب إلا الوجه والكفين ...
ـ
المتخيلة : التي تمشي بزهو واختيال وتكبر ...
ـ
ولتتذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو أحب مخلوقات الله إلى الله ، كان في مشيه يطيل النظر إلى الأرض ، ولا يختال في مشيته ، وكان ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ في منتهى التواضع لله في كل أفعاله ... سواء كان في السير أو الملبس أو في طريقة كلامه ونصحه لأصحابه ... الخ .
ـ
وسـائل المكياج ... وانتشـار حَب الشباب
ـ ثبت علمياً أن هناك علاقة مباشرة بين استعمال وسائل المكياج من جانب المرأة ، وانتشار حَب الشباب لديها ، حيث أن 30 % من النساء اللواتي يستعملن أدوات المكياج يُصبن بحَب الشباب ، وخصوصاً في المنطقة السفلية من الوجه ...
ـ
ـ وقد ارتبط في الأذهان أن كل المواد الدهنية يزيد من ظهور حَب الشباب ، وقد ثبت علمياً خطأ هذا التصور ...
ـ
ـ أما بالنسبة لدور العامل النفسي ، فقد ثبت أن هناك علاقة بينه وبين ظهور حَب الشباب ، ولا سيما تلك الحالة تزداد عندما يتعرض الشخص لأزمات نفسية عنيفة ، ولقد ثبت علمياً أنه عندما يتعرض الشخص لأزمات نفسية حادة ، يصاحب ذلك زيادة في إفراز الهرمونات ومنها الكورتيزون الذي له تأثير في ظهور حَب الشباب ...
ـ

 

أرسل رسالة فوريه لأصدقائك من هنا

الموقع الرئيسي

إضغط هـنا للمشاركة