Make your own free website on Tripod.com

7
القرآن العظيم وعلوم الفضاء

المجرة وحدة تركيب الكون الأساسية !!ـ

 ــ المجرة هي الوحدة الأساسية في تركيب الكون ، والمجرة عبارة عن تجمعات هائلة من النجوم والكواكب ، والمجرات أنواع وأحجام ، فالمجرة صغيرة الحجم وتسمى بالمجرة القزم تتألف من عشرة ملايين نجم ، أما المجرات العملاقة فيصل تعداد نجومها إلى عشرة آلاف مليار نجم ترتبط بعضها ببعض بواسطة قوة الجاذبية الخاصة بكل مجرة ... ـ
ــ( الطريق اللبني )ـ  Milky Way  ـأما مجرتنا المسماة بـ
والتي يتبع لها نظامنا الشمسي
 فمؤلفة من 100 مليار نجم تقريباً منها الشمس ...
ـ
ـ والشمس نجم متوسط الحجم ، وهناك من النجوم ما يكبر الشمس بعشرات أو مئات المرات !!
ـ
ـ وهذه المجرة التي بها شمسنا تبدو من خلال المراصد كقرص قطره 90 ألف سنة ضوئية ، وسُمكه 5 آلاف سنة ضوئية ( السنة الضوئية تساوي 9416 مليار كلم ) ...
ـ
ـ وفي حين يصل إلينا نور القمر في ثانية وثلث ونور الشمس في ثماني دقائق فإن النور يستغرق 100 ألف سنة ليصل بين طرفي قرص مجرة الطريق اللبني ( يقطع النور 300 ألف كلم في الثانية الواحدة ) ، وهناك الكثير من المجرات تكبرهما بعشرات المرات . وفي الكون أحصي حتى الآن مائة مليار مجرة تقريباً وكلها تدور وتجري بسرعات متفاوتة :
ـ
ـ الأرض تدور حول الشمس بسرعة 30 كلم في الثانية الواحدة تقريباً ...
ـ
ـ الطريق الذي تقطعه الأرض لتدور حول الشمس دورة واحدة طوله 100 مليون كلم ...
ـ
ـ الشمس تجري بسرعة 19.7 كلم في الثانية بالنسبة للنجوم المجاورة لها ...
ـ
ـ أسرع المجرات تصل سرعتها إلى 108 ألف كلم في الثانية !!
ـ
ـ النجوم والمجرات لا تتوزع عشوائياً في الكون ، فالنجوم تتجمع مع بعضها لتؤلف المجرة ، والمجرات تتجمع مع بعضها لتؤلف مجموعة محلية مؤلفة من عشرات المجرات ، والمجموعات المحلية تتجمع مع بعضها لتؤلف كدس المجرات المؤلف من بضعة آلاف من المجرات ، وأكداس المجرات تتجمع كل خمسة أو ستة فيما بينهم لتؤلف كدساً عملاقاً...
ـ
ـ فالنجوم هي حجر البناء في المجرة ، والمجرة هي بيت في الكون ، والمجموعة المحلية هي قرية في الكون أما كدس المجرات فهو أشبه بمدينة في الكون ، والكدس العملاق يمثل عاصمة من عواصم هذا الكون ـ وذلك حسب تشبيه علماء الفلك ...
ـ
ـ الشمس وكواكب النظام الشمسي التابع لها و100 مليار نجم آخر تتجمع مع بعضها لتؤلف مجرتنا مجرة الطريق اللبني ، وهذه المجرة مع مجرة ( أندروميدا ) التي تبعد عنا 2.3 مليون سنة ضوئية و15 مجرة أخرى من المجرات الصغيرة ( المجرات القزم ) تتجمع كلها لتؤلف المجموعة المحلية التي تمتد أبعادها إلى 15 مليون سنة ضوئية وتبلغ كتلة المجموعة المحلية عشرة آلاف مليار مرة كتلة الشمس !!
ـ
ـ وهذه المجموعة المحلية تتجمع مع غيرها لتؤلف كدس المجرات الذي يحوي بضعة آلاف من المجرات وتصل أبعاده إلى 60 مليون سنة ضوئية وكتلته إلى بضعة ملايين المليارات من كتلة الشمس ...
ـ
وقد استطاع علماء الفلك حتى الآن إحصاء ثلاثة آلاف كدس في نصف الكرة الجنوبي للكون ...
ـ
وأكداس المجرات تتجمع كل خمسة أو ستة منهم فيما بينهم لتؤلف كدساً عملاقاً تصل أبعاده إلى 200 مليون سنة ضوئية وكتلته إلى 10 ملايين مرة كتلة الشمس ... ومجرتنا ما هي إلا جزء صغير للغاية من كدس عملاق مؤلف من 10 آلاف مجرة ...
ـ

أي أن في الكـون حتى الآن حوالي 100 مليار مجرة ، يتألف أصغرها من 10 ملايين نجم ، وأكبرها من آلاف المليارات من النجوم ،
ـ
وكلها تجري بسرعات هائلة متفاوتة كل نجم في مسار خاص به دون تصادم بينها ووفق نظام بديع عظيم الدقة ...
ـ

يقول الله تبارك وتعالى :
ـ
" لخلق السماوات والأرض أكبر من خلق الناس "
" إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب "
" أ أنتم أشد خلقاً أم السماء ؟ بناها "

 

أرسل رسالة فوريه لأصدقائك من هنا

الموقع الرئيسي

إضغط هـنا للمشاركة