Make your own free website on Tripod.com

9
القرآن العظيم وعلوم الفضاء

كوكب الأرض الوحيد الصالح للحياة !!ـ

 ــ لو كانت الأرض بحجم القمر لانخفضت جاذبيتها إلى السدس مما هي عليه الآن ، فما استطاعت أن تمسك بالماء فوق سطحها و لانعدمت إمكانية الحياة على ظهرها كما هو الحال على سطح القمر ، علماً أن القمر والأرض تكونتا من كتلة غازية واحدة .ـ
ـ ولو كانت الأرض بحجم الشمس لبلغت جاذبيتها 150 مرة عما هي عليه الآن ولارتفع الضغط الجوي على سطحها إلى معدل طن واحد في كل بوصة مربعة ، وفي ذلك استحالة نشأة أي حياة على سطحها ، علماً أن السماوات والأرض انفصلتا من كتلة غازية واحدة ...
ـ
ـ ولو كانت المسافة التي تفصل الأرض عن الشمس بزيادة 4 ملايين ونصف مليون كلم ( أي 154 مليون كلم بدلاً من 150 مليون كلم ) لانخفضت درجة الحرارة إلى 180 درجة تحت الصفر على سطحها ، ولانعدمت فرصة الحياة للبشر على سطح كوكب الأرض ...
ـ
ـ ولو نقصت هذه المسافة بمقدار مليون ونصف من الكيلومترات ( 148.5 مليون كلم بدلاً من 150 مليون كلم ) لارتفعت درجة الحرارة إلى 450 درجة مئوية ، و لانتهت أية فرصة للحياة البشرية على وجه الأرض ...
ـ
ولو كان دوران الأرض حول محورها العمودي مستقيماً وليس مائلاً كما هو الحال في دوران كوكب المريخ حول نفسه لانعدمت إمكانية الحياة على سطحها ...
ـ

يقول الله تبارك وتعالى :
ـ
" ألم نجعل الأرض مهادا "
" والأرض وضعها للأنام "
" اللهُ الذي جَعَل لَكُم الأَرضَ قراراً والسَّماء بناءً "


 

أرسل رسالة فوريه لأصدقائك من هنا

الموقع الرئيسي

إضغط هـنا للمشاركة